أخبار الوزارة
"التجارة" تكشف وافداً يدير مستودعين بالرياض لجمع السلع التالفة وتزويرها بعلامات مشهورة
09 محرم 1436
​أغلقت المقرين وضبطت 20 ألف سلعة بداخلهما
 
أوقعت الفرق الرقابية بمستودعين جنوبي الرياض يديرهما أحد الوافدين من الجنسية العربية ويعمد إلى جمع السلع والمواد المرتجعة والتالفة من الأسواق التجارية وتفريغها في عبوات تحمل علامات تجارية مشهورة، فيما تم ضبط نحو 20 ألف مادة غذائية واستهلاكية مزورة للاحتيال على المستهلكين، مع إغلاق المقرين واستدعاء المتورطين للتحقيق وتطبيق الإجراءات النظامية الرادعة بحقهم.
 
وجاء ذلك بعد أن أجرت الفرق الرقابية عمليات بحث وتحري استمرت لعدة أيام بعد الاشتباه في مستودعين لتصريف المنتجات المغشوشة، والتي استغلت في تخزين كميات كبيرة من المواد الفاسدة ورديئة الجودة، إضافة إلى الاشتباه في تحركات أحد العمالة الوافدة وبمتابعته اتضح مخالفته للأنظمة وتورطه في مخالفات تجارية، تمثلت في جمع السلع الغذائية والاستهلاكية المرتجعة والتالفة من الأسواق التجارية في الرياض والدمام وحفر الباطن، ومن ثم نقلها وتخزينها بطرق بدائية مخالفة للاشتراطات الصحية، قبل إعادة تغليف وإخفاء العيوب  الظاهرة على السلع، بغرض تصريفها في الأسواق المحلية.
 
واشتملت السلع المضبوطة على : أكثر من 12 آلف وحدة لمنتجات غذائية متنوعة منها: (حليب الأطفال، حليب مجفف، زيوت ، أرز، مايونيز، شاي وغيرها)، إضافة إلى أكثر من 6500 وحدة منظفات متنوعة لعلامات مشهورة.
 
وكانت وزارة التجارة والصناعة قد نفذت حملات رقابية خلال الفترة الماضية في الرياض أسفرت عن ضبط ومصادرة كميات كبيرة من السلع الغذائية والاستهلاكية المقلدة لعلامات تجارية مشهورة، والتي عثر عليها داخل مستودعات وشقق سكنية تتبع لعمالة وافدة، أعدت لذات الغرض، حيث استدعت المتورطين للتحقيق وطبقت العقوبات النظامية بحقهم.
 
وتشدد وزارة التجارة والصناعة على عدم التهاون في إيقاع العقوبات النظامية على المخالفين والمتورطين في ممارسة الغش، وكل ما يعرض صحة وسلامة المستهلكين للخطر.
 
كما تدعو الوزارة عموم المستهلكين إلى الإبلاغ عن شكاواهم وملاحظاتهم لمركز البلاغات في الوزارة على الرقم 1900.
جميع الحقوق محفوظة وزارة التجارة و الاستثمار ©
افضل ابعاد للتصفح 768*1024 يدعم جميع المتصفحات والأجهزة الذكية