أخبار الوزارة
اللجنة السعودية المصرية المشتركة تختتم أعمال دورتها الـ16 اليوم في الرياض
17 شعبان 1439
ناقشا تعزيز التعاون التجاري والاستثماري وتنسيق المواقف المشتركة
 
اختتمت اللجنة السعودية المصرية المشتركة أعمال دورتها السادسة عشر المنعقدة على مدى ثلاثة أيام في الرياض برئاسة معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي فيما ترأس الجانب المصري معالي وزير التجارة والصناعة المهندس طارق قابيل، كما شهدت مشاركة وحضور مسؤولين حكوميين في مختلف القطاعات بالبلدين. 

وأكد معالي وزير التجارة والاستثمار في كلمته خلال الاجتماع السعي الجاد من قبل حكومتي المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية للارتقاء بالعلاقات التجارية واستغلال الفرص الاستثمارية وتذليل العوائق والصعوبات التي تحول دون تدفق الاستثمارات الثنائية والرفع من حجم التبادل التجاري بين البلدين الشقيقين.

وأوضح د. القصبي أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان حريصان كل الحرص على تعزيز الشراكة السعودية المصرية في مختلف المجالات لا سيما في ظل توافر مقومات النجاح لديهما، مشيراً إلى تعدد الإمكانات والفرص التجارية والاستثمارية ومواصلة تطوير بيئة الأعمال في البلدين لتكون جاذبة ومحفزة للمستثمر السعودي والمصري على حد سواء.  

من جانبه عبر المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة المصري عن شكره وتقديره لحكومة المملكة على التواصل الدائم للدفع بالعلاقات المشتركة السعودية المصرية على كافة الأصعدة والمستويات وبالأخص العلاقات التجارية بهدف الارتقاء بها ودفع معدلات النمو وعجلة التنمية الاقتصادية، مؤكداً أن جهود التنسيق والتشاور المستمر بين البلدين قد انعكست بصورة ايجابية على حجم التبادل التجاري والذي يشهد نمواً وزيادة مطردة عاماً بعد عام حيث بلغ إجمالي قيمة حجم التجارة بين البلدين خلال عام 2016 قرابة 6 مليار دولار أمريكي. 

وأبان المهندس قابيل اتفاق الجانبين على اتخاذ كافة الإجراءات التي من شأنها إزالة العراقيل والمعوقات التي تعترض التبادل التجاري والاستثماري بين البلدين وتحديد آليات تفعيل التعاون الصناعي والاقتصادي وغيرها من المجالات.

ووقع محضر أعمال اللجنة المشتركة بعد أن تم عقد سلسة من الاجتماعات الثنائية بين الفرق الفنية خلال اليومين الماضيين وذلك لمناقشة عدد من الموضوعات المدرجة على جدول أعمال اللجنة، حيث تم تشكيل خمس فرق عمل تولت مناقشة الموضوعات في عدة مجالات ومنها الاقتصادي والتجاري والاستثماري، ومجال الطاقة والصناعة، والمجال الثقافي والتعليمي والتدريب.

وأكد الجانبان أهمية استمرار تنسيق المواقف المشتركة في المحافل الدولية والإقليمية خاصة في إطار منظمة التجارة العالمية وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي.

كما أكدا أهمية تعزيز التعاون في حركة التجارة البينية بين  البلدين، وتعزيز تعاون المنشآت الصغيرة والمتوسطة في مجال إدارة الحاضنات التكنولوجية وريادة الأعمال، ومناقشة مشروع مذكرة التفاهم للتعاون في مجال حماية المستهلك، ومتابعة تنفيذ توصيات الفرق الفنية في مجال المواصفات والمقاييس واتفاقية التعاون الجمركي.

الجدير بالذكر أن حجم التبادل التجاري بين المملكة ومصر لعام (2016) قد بلغ (5.841) مليون دولار، وقد بلغت صادرات المملكة لنفس العام (3.726) مليون دولار، والواردات (2.841) مليون دولار، ويميل الميزان التجاري لصالح المملكة بفارق (1.611) مليون دولار.

 
إضافة تعليق
الاسم (إختياري)
البريد الإلكتروني (إختياري)
نص التعليق*
أدخل الرمز الظاهر على الصور*
CAPTCHA
Change the CAPTCHA codeSpeak the CAPTCHA code
 

جميع الحقوق محفوظة وزارة التجارة و الاستثمار ©
افضل ابعاد للتصفح 768*1024 يدعم جميع المتصفحات والأجهزة الذكية