أخبار الوزارة
"التجارة" تغلق محطة تخلط الديزل مع البنزين في الزلفي وتحمل مالكها إصلاح المركبات
10 رمضان 1435
​صادرت الكميات المخلوطة من المحروقات وأتلفتها على الفور
 
فيما تواصل وزارة التجارة والصناعة بذل جهودها في حماية المستهلكين وإيقاع العقوبات بحق كل من ثبت تورطه في مخالفة نظام مكافحة الغش التجاري، ألزمت الوزارة مالك إحدى محطات الوقود في محافظة الزلفي سحب وإصلاح أكثر من 40 سيارة متضررة مع تحمل تكاليف النقل والصيانة على نفقته الخاصة، وذلك إثر ثبوت تورط العاملين فيها بخلط البنزين مع الديزل، في الوقت الذي جرى فيه سحب وإتلاف المحروقات المخلوطة، واستدعاء المتورطين للتحقيق لاتخاذ الإجراءات النظامية بحقهم.
 
وتعود تفاصيل القضية إلى تلقي مركز البلاغات في وزارة التجارة والصناعة عدد من بلاغات المستهلكين بشأن مخالفة أحد محطات بيع المحروقات في المحافظة، حيث توجهت على الفور الفرق الرقابية للوقوف على الموقع ومباشرة البلاغات والتأكد من صحتها .
 
ورصد المراقبون تعطل عدد كبير من المركبات داخل المحطة، فيما أقر مالك محطة الوقود والعاملين فيه أن خلط الديزل مع بنزين (أوكتان 91) تم عن طريق الخطأ، فيما جرى إغلاق الموقع وتكليف المالك بشحن وإصلاح السيارات المتضررة على حسابه الخاص، إلى جانب مصادرة وإتلاف المحروقات المخلوطة بداخلها بالتعاون مع الدفاع المدني.
 
ويأتي ذلك في إطار الحملات التفتيشية المكثفة التي تنفذها الوزارة على المصانع والمستودعات والمحال التجارية في جميع مناطق المملكة، للتأكد من جودة المواد المخزنة، والمعروضة للبيع، وضمان عدم وجود مخالفات قد تضر بسلامة المستهلكين.
 
وتشدد الوزارة على أنها لن تتهاون في إيقاع العقوبات النظامية على المخالفين والمتورطين في ممارسة الغش والتقليد، وكل ما يعرض صحة وسلامة المستهلكين للخطر.
 
كما تدعوا عموم المستهلكين الإبلاغ عن شكاواهم وملاحظاتهم لمركز البلاغات في الوزارة على الرقم 1900 .
جميع الحقوق محفوظة وزارة التجارة و الاستثمار ©
افضل ابعاد للتصفح 768*1024 يدعم جميع المتصفحات والأجهزة الذكية