أخبار الوزارة
"التجارة والاستثمار" تعقد ورشة عمل لمناقشة دور الغرف التجارية في تحقيق خطط ومبادرات رؤية المملكة ٢٠٣٠
08 صفر 1438
بحضور ١٥٠ مشارك من مسؤولي الغرف التجارية ورجال وسيدات الأعمال 
 
عقدت وزارة التجارة والاستثمار صباح اليوم في الرياض ورشة عمل "الغرف السعودية الخطط والمبادرات لتحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠" والتي تهدف لمشاركة دور القطاع الخاص في تحقيق الأهداف الاستراتيجية لبرامج ومبادرات رؤية المملكة ٢٠٣٠ ، وذلك بحضور ومشاركة معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي ووكلاء الوزارة ومحافظي ومسؤولي الجهات التابعة لها وهي الهيئة العامة للاستثمار والهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة والهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة ومسؤولي وأعضاء مجالس إدارات الغرف التجارية. 
 
كما شهدت الورشة حضور ١٥٠ مشارك من مجالس ادارات الغرف التجارية واللجان المتخصصة ورجال وسيدات الاعمال . 
 
وتهدف منظومة التجارة والاستثمار من إقامة الورشة الى مناقشة الخطط والمبادرات لتحقيق رؤية ٢٠٣٠ وبحث سبل تمكينها من أداء دورها بفاعلية ، حيث قدمت ٢٢ غرفة تجارية من مختلف مناطق المملكة عرضا لابرز الفرص والمبادرات ، الى جانب المزايا التجارية والاستثمارية التي تتميز بها كل منطقة . وتم استعراض المبادرات والتوصيات حيث من المقرر أن يتم فرزها وتنقيحها وتصنيفها، في حين سيعقد اجتماع أخر خلال الست أشهر القادمة للإعلان عن الغرف التي ستقود كل مبادرة. 
 
وأوضح معالي وزير التجارة والاستثمار أن عقد ورشة العمل يأتي ضمن مبادرة المنظومة #شركاء_٢٠٣٠ للتأكيد على أهمية دور الغرف التجارية والصناعية في النهوض بالبيئة التجارية والاقتصادية في المملكة بمختلف القطاعات وأن تأخذ الغرف زمام المبادرة للعمل على ذلك، مبينا تطلع الوزارة لأن تقوم الغرف التجارية بدور بارز ومؤثر من خلال مجالس اداراتها ولجان الاعمال بما يسهم في تعزيز الشراكة ما بين القطاعين الحكومي والخاص. 
 
وقال القصبي مخاطبا مسؤولي ومنسوبي الغرف التجارية " يجب أن نتعاون لتمكين أداء الغرف لما لها من دور رئيسي وأمامنا العديد من الفرص والمبادرات التي نسعى لتحقيقها والآمال كبيرة على قيام مجلس الغرف السعودية بأدوار مؤثرة للخروج بتصور يمكننا من تفعيل دور الغرف في تحقيق أهداف خطط ومبادرات رؤية الممملكة ٢٠٣٠ " 
 
من جانبه استعرض المهندس سهيل أبانمي المشرف العام على وكالة الوزارة للتجارة الداخلية منظومة التجارة والاستثمار في الممملكة والمتضمن عرض مبادرات الوزارة والجهات التابعة لها لتحسين وتطوير البيئة التجارية والاستثمارية في الممملكة . 
 
من جهته أعرب نائب رئيس مجلس الغرف السعودية المهندس صالح بن حسن العفالق عن سعادتهم بتوجه وزارة التجارة والاستثمار للشراكة مع القطاع الخاص لتحقيق رؤية 2030م واعتبر اللقاء " تاريخي" في مسيرة الغرف التجارية والصناعية، وأوضح أن مجلس الغرف والغرف التجارية والصناعية عملوا لأكثر من شهرين من خلال ورش عمل لصياغة استراتيجيات واضحة للمساهمة في تحقيق رؤية 2030م.ونوه بالنقاط المضيئة في مسيرة الغرف التجارية والصناعية وانجازاتها والنماذج للشراكة بين القطاعين العام والخاص، وأكد على أن الاستراتيجيات التي وضعتها الغرف التجارية والصناعية ودعم وزارة التجارة والاستثمار لها سيساعد على تعزيز توجهات التنمية المناطقية خاصة في المناطق النائية.
 
فيما قدم الأمين العام لمجلس الغرف السعودية الدكتور سعود بن عبد العزيز المشاري الخطة الاستراتيجية للمجلس والتي تهدف إلى تحديد الدور المستقبلي لمجلس الغرف السعودية في ظل رؤية المملكة 2030م وبرنامج التحول الوطني ووضع الآليات المناسبة التي تساهم في تفعيل دور المجلس في رسم رؤية استراتيجية واضحة المعالم لقطاع الاعمال واجهزته المؤسسية، وذلك للتفاعل مع الرؤية الشاملة للمملكة من خلال قراءة متأنية للمعطيات والمستجدات على الساحة الاقتصادية الوطنية والدولية.
 
وقال المشاري أن الخطة الاستراتيجية لمجلس الغرف السعودية طرحت جملة من المبادرات أبرزها تطوير العلاقة بين المجلس والغرف التجارية والصناعية وتوحيد الرؤي بينها. ودعم الغرف التجارية والصناعية وتطوير إمكاناتها الفنية والتقنية والإدارية واقتراح السياسات والتوصيات التي تعنى بمصالح قطاع الاعمال، ودعم الجهات الحكومية في صياغة التوجهات والقرارات الاقتصادية.
 
تلا ذلك تقديم أمناء الغرف التجارية والصناعية للخطط الاستراتيجية للغرف التجارية والتي تتضمن صياغة جديدة للرؤية والرسالة بما ينسجم وتوجهات رؤية المملكة 2030م بالإضافة لاهم الأولويات والبرامج التي ستعمل عليها كل غرفة لتنفيذ أهدافها وخططها الاستراتيجية بما يعزز في الأخير من تمكين مشاركة قطاع الاعمال في تحقيق تطلعات رؤية 2030م.
 
وركزت عروض الخطط الاستراتيجية التي قدمتها الغرف التجارية والصناعية على ضرورة استغلال الغرفة للمزايا النسبية لكل منطقة سواء على صعيد الموقع الجغرافي أو المكانة الدينية كمنطقة مكة المكرمة والمدينة المنورة او القيمة السياحية للمنطقة او تميزها في قطاع اقتصادي بعينه وتوظيف كل ذلك لهدف التنمية المناطقية وتطوير القطاعات الاقتصادية الواعدة بكل منطقة.
 
عقب ذلك بدأت ورشة العمل بعرض محاور عدة للنقاش بين منظومة التجارة والاستثمار في المملكة ممثلة بالوزارة والجهات التابعة لها ، وجرى مناقشة محاور عدة من أهمها عرض أبرز مبادرات ما تتوقعه الغرف التجارية من منظومة التجارة والاستثمار وأهم ما تتوقعه المنظومة من الغرف.
 
الجدير بالذكر أن وزارة التجارة والاستثمار قد أطلقت خلال الفترة الماضية مبادرة #شركاء_٢٠٣٠ والتي تستهدف تحقيق أهداف برنامج التحول الوطني ٢٠٢٠ ضمن رؤية المملكة ٢٠٣٠ ،حيث دعت الوزارة رجال الأعمال والمهتمين للمشاركة بآرائهم واقتراحاتهم حول الفرص والمبادرات  والتحديات التجارية والاستثمارية من خلال تلك المبادرة .
 




إضافة تعليق
الاسم (إختياري)
البريد الإلكتروني (إختياري)
نص التعليق*
أدخل الرمز الظاهر على الصور*
CAPTCHA
Change the CAPTCHA codeSpeak the CAPTCHA code
 

جميع الحقوق محفوظة وزارة التجارة و الاستثمار ©
افضل ابعاد للتصفح 768*1024 يدعم جميع المتصفحات والأجهزة الذكية