أخبار الوزارة
انطلاق فعاليات منتدى فرص الأعمال السعودي التركي في إسطنبول غداً الخميس
06 رجب 1437
يبحث سبل تعزيز التعاون التجاري بين المملكة وتركيا
 
تنظم وزارة التجارة والصناعة فعاليات منتدى فرص الأعمال السعودي التركي المنعقد في إسطنبول يوم غد الخميس 7 رجب 1437هـ  الموافق 14 من نيسان "آبريل" 2016م ، وذلك تزامناً مع زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله إلى جمهورية تركيا، ويشهد المنتدى مشاركة مسئولين في القطاعين الحكومي والخاص من المملكة العربية السعودية والجمهورية التركية حيث يبحث أبرز أوجه التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين الشقيقين.

ويفتتح أعمال المنتدى ومعرض هيئة تنمية الصادرات السعودية المصاحب معالي وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، ومعالي وزير الاقتصاد التركي الدكتور مصطفى اليطاش، وعدد من مسئولي الجهات الحكومية المعنية في البلدين ومنسوبي الغرف التجارية الصناعية والمستثمرين.

وأوضح الأستاذ تركي الطعيمي مستشار وزير التجارة والصناعة للتسويق والاتصال المشرف العام للمنتدى أنه سيركز على محاور بحث الاستثمار في مصادر الطاقة المتجددة والكهرباء، والاستثمار في الصناعات والتعدين والبتروكيماويات، إضافة إلى استثمارات قطاع المقاولات والانشاءات ومشاريع الاسكان والعقارات، كما يستعرض المنتدى موضوعات قطاع الاستثمارات المالية والمصرفية، والاستثمار في قطاع الصحة والخدمات اللوجستية.

وتستعرض أولى جلسات المنتدى عرض الفرص الاستثمارية في مصادر الطاقة المتجددة والكهرباء وبحث إنشاء شركات متخصصة والاستثمار في المراكز والأبحاث المتخصصة، كما يستعرض الأراضي الصالحة للاستثمار في مصادر الطاقة المتجددة.

ويشارك مسؤولون ومتخصصون ومستثمرون في مصادر الطاقة المتجددة والكهرباء من البلدين في بحث الأهمية الاستراتيجية للاستثمار والتعاون الثنائي ،والحوافز الحكومية لمشاريع الطاقة المتجددة والكهرباء والمميزات التشجيعية المتاحة في البلدين، إلى جانب دور الجهات الحكومية المعنية بالطاقة في دعم الاستثمار المتخصص في مصادر الطاقة المتجددة والكهرباء في البلدين.
وتناقش الجلسة الثانية الفرص الاستثمارية المتاحة في الصناعات والتعدين والبتروكيماويات والتي تبحث إقامة المدن والتجمعات الصناعية، وإنشاء مصانع مشتركة على أساس المزايا المطلقة والتنافسية، وتبني مشاريع صناعية مشتركة ذات تقنيات متطورة بهدف التوطين.

ويبحث مسؤولون في وزارة التجارة والصناعة ومتخصصون في المشاريع الصناعية والتجارية ومنسوبي الغرف التجارية الصناعية الأهمية الاستراتيجية للاستثمار الصناعي في البلدين، والحوافز الحكومية للمشاريع الصناعية والمميزات التشجيعية المتاحة في البلدين، ودور الجهات الحكومية المعنية بالصناعة في دعم الاستثمار الصناعي في البلدين، ومستقبل الاستثمار الصناعي المشترك بينهما.

وتستعرض الجلسة الثالثة الاستثمار في قطاع المقاولات والإنشاءات عبر مناقشة فرص المشاريع الضخمة وبحث إنشاء شركات مقاولات وإنشاءات مشتركة، والاستثمار في مجال التقنيات المتقدمة ومراكز الأبحاث المتخصصة في مجال المقاولات والإنشاءات.
ويشارك متخصصون ومهندسون وخبراء ومستثمرون في قطاع المقاولات بحث الأهمية الاستراتيجية في قطاع المقاولات والإنشاءات في البلدين وحجم الفرص والتحديات، ودور شركات المقاولات في تنمية الاقتصاديات السعودية التركية .

كما يناقش المحور الرابع للمنتدى السعودي التركي الاستثمار في مشاريع الإسكان والعقارات عبر بحث إنشاء شركات مشتركة لتطوير مشاريع الإسكان والمخططات العقارية، والاستثمار في مجال التقنيات المتقدمة والمتخصصة في مجال مشاريع الإسكان والمخططات، وبحث الفرص الاستثمارية للقطاع في البلدين.

ويشارك مسؤولون ومستثمرون في القطاع في بحث الأهمية الاستراتيجية للاستثمار والتعاون الثنائي في مشاريع الإسكان والعقارات، والحوافز الحكومية والميزات التشجيعية المتاحة، ودور الجهات الحكومية المعنية بالطاقة في دعم استثمارات مشاريع الإسكان والعقارات في البلدين.

ويستعرض المحور الخامس قطاع الاستثمارات المالية والمصرفية ، ويبحث إقامة أعمال ومشاريع مشتركة في قطاع الخدمات المالية والمصرفية، وإنشاء التحالفات والاندماجات التجارية المشتركة في قطاع البنوك، والاستثمار في تجارة الخدمات المالية والمصرفية المعتمدة على التقنيات المتطورة.

ويشارك متخصصون وخبراء ومسؤولون في المؤسسات والهيئات المالية والمصرفية والبنوك في بحث الأهمية الاستراتيجية للاستثمارات والأعمال المالية والمصرفية في البلدين، والحوافز التشجيعية الحكومية المتاحة للمشاريع والأعمال المالية والمصرفية وخصوصاً الحوافز التمويلية والمالية، ودور الجهات الحكومية المعنية بتنظيم ودعم الاستثمارات والأعمال المالية والمصرفية بمختلف فئاتها في البلدين.

ويتعلق المحور السادس بالاستثمار في القطاع الصحي والخدمات اللوجستية، عبر إقامة أعمال ومشاريع مشتركة في قطاع الخدمات الصحية والدعم اللوجستي، وإنشاء التحالفات والاندماجات التجارية المشتركة في القطاع، والاستثمار في تجارة الخدمات الصحية والدعم اللوجستي المعتمد على التقنيات المتطورة.

ويستعرض المشاركون من مسؤولين وخبراء ومستثمرون في المؤسسات والهيئات الصحية والدعم اللوجستي في بحث الأهمية الاستراتيجية للاستثمارات والأعمال الصحية والدعم اللوجستي، وبحث الحوافز التشجيعية الحكومية المتاحة في البلدين وخصوصاً الحوافز المالية، ومناقشة دور الجهات الحكومية المعنية بتنظيم ودعم الاستثمارات والأعمال الصحية والدعم اللوجستي بمختلف فئاتها في البلدين.

ويختتم المنتدى السعودي التركي أعماله مساء غد الخميس بعرض البيان الختامي للتوصيات والمبادرات والاتفاقيات المشتركة بين البلدين.

كما تنظم هيئة تنمية الصادرات السعودية معرض مصاحب لتسويق المنتجات السعودية في الأسواق التركية، بما يحقق وصول أفضل للمنتجات الوطنية خارج المملكة، وذلك بهدف إيجاد فرص نوعية للمنتجات السعودية وبما يحقق انفتاحاً أشمل على الأسواق العربية والدولية.  
 


 
​​​
إضافة تعليق
الاسم (إختياري)
البريد الإلكتروني (إختياري)
نص التعليق*
أدخل الرمز الظاهر على الصور*
CAPTCHA
Change the CAPTCHA codeSpeak the CAPTCHA code
 

جميع الحقوق محفوظة وزارة التجارة و الاستثمار ©
افضل ابعاد للتصفح 768*1024 يدعم جميع المتصفحات والأجهزة الذكية