أخبار الوزارة
"التجارة" تكشف 100 ألف قطعة غيار سيارات مغشوشة في مستودعات بالرياض
19 رجب 1435

عمالة تزور بلد المنشأ.. وقيمة الكميات تتجاوز 3 ملايين ريال​

كشفت وزارة التجارة والصناعة عن وجود مستودعين في حي الفيصلية جنوبي الرياض تديرهما عمالة وافدة تعمد إلى تزوير بلد المنشأ لقطع غيار السيارات ووضع ملصقات لماركات مشهورة، حيث تم مصادرة أكثر من 100 ألف قطعة غيار تبلغ قيمتها أكثر 3 ملايين ريال، وجرى على الفور إغلاق المواقع المتورطة، واستكمال الإجراءات النظامية بحق ملاكها والعمالة الوافدة المتواجدة فيها.

وتعود تفاصيل القضية، إلى تلقي الوزارة بلاغاً يفيد بوجود عمالة آسيوية في مستودعات تقوم بتزوير اسم البلد المصنع لقطع غيار صينية الصنع واستبدالها ببلد المنشأ حسب ماركة السيارة وذلك بغرض توزيعها وبيعها في السوق المحلي بأسعار مرتفعة، حيث تحركت فرق الوزارة الرقابية بالتعاون مع الجهات الأمنية صوب الموقع وأجرت تحرياتها وتحققت من صحة البلاغ، إلى جانب رصدها عدد من المخالفات داخل تلك المواقع ومنها وجود سكن للعاملين فيها، وعدم اتباع إجراءات السلامة.
 
كما تبين وجود كميات كبيرة من قطع الغيار المغشوشة تضمنت: بطاريات، "فحمات"، فلاتر، زيوت، مساعدات، وعدد آخر من القطع تعود لأنواع مختلفة من السيارات منها: تويوتا ، ونيسان، ولاندروفر، ومرسيدس، وهوندا، وفورد، وجيب ودوج ،وكرايسلر.

وكانت وزارة التجارة والصناعة المنتشرة قد نفذت مؤخراً حملات رقابية على مستودعات ومحال قطع غيار السيارات في مختلف مناطق المملكة، وصادرت عدد كبير من قطع الغيار المقلدة والمغشوشة، واتخذت الإجراءات النظامية بحق المتورطين. 

وتؤكد الوزارة على مواصلة أعمالها الرقابية على القطاعات التجارية والصناعية في جميع مناطق المملكة، لضمان عدم وجود تلاعب أو ممارسات غش قد يتضرر منه المستهلك، مع مباشرة البلاغات وتطبيق الأنظمة على المخالفين، وأنها لن تتهاون في إيقاع العقوبات النظامية على المخالفين والمتورطين في ممارسة الغش، وكل ما يعرض صحة وسلامة المستهلكين للخطر.

وتأمل الوزارة من عموم المستهلكين إلى الإبلاغ عن شكاواهم وملاحظاتهم لمركز البلاغات في الوزارة على الرقم 1900

جميع الحقوق محفوظة وزارة التجارة و الاستثمار ©
افضل ابعاد للتصفح 768*1024 يدعم جميع المتصفحات والأجهزة الذكية