أخبار الوزارة
المركز الإسلامي لتنمية التجارة : تضاعف حجم التجارة البينية بين الدول الإسلامية بنسبة 223% خلال الـ 10 سنوات الماضية
12 شعبان 1437
​خادم الحرمين الشريفين يرعى المعرض التجاري الاسلامي الأحد القادم
 
تحت رعاية كريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز يحفظه الله تشهد مدينة الرياض مساء الأحد المقبل تدشين المعرض التجاري الخامس عشر للدول الأعضاء في منظمة التعاون الاسلامي، ويفتتح أعمال المعرض صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض وتنظمه وزارة التجارة والاستثمار بالتعاون مع منظمة التعاون الاسلامي والمركز الاسلامي لتنمية التجارة ومجلس الغرف السعودية بمشاركة أكثر من 30 دولة اسلامية، ويشهد المعرض حضور عدد من وزراء التجارة في الدول الإسلامية والمسئولين.
 
ووفقاً إلى التقرير الصادر عن  المركز الإسلامي لتنمية التجارة التابع لمنظمة التعاون الإسلامي فقد سجلت قيمة التبادل التجاري بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي ارتفاعا كبيراً خلال العشر سنوات الماضية (2005-2015) حيث تضاعفت التجارة من 271,45 مليار دولار عام 2005 إلى 878 مليار دولار أمريكي عام  2015 بزيادة بلغت 223%.
 
وذكر التقرير أن المملكة العربية السعودية من أهم الدول اندماجاً في التجارة البينية لمنظمة التعاون الإسلامي حيث تحتل المرتبة الثالثة في قائمة الدول الفاعلة في التجارة البينية، في حين جاءت دولة الإمارات العربية المتحدة في المركز الأول بقيمة 121,7 مليار دولار ، بما يعادل 15,2% من التجارة البينية، تليها  جمهورية تركيا 77,8 مليار دولار تمثل 9,7%،  ثم المملكة العربية السعودية 74,3 مليار دولار  تمثل 9,3%.
 
وأشار التقرير إلى استحواذ دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية عام 2014 على التجارة البينية لمنظمة التعاون الإسلامي بحوالي 35 %، ثم الدول الأسيوية (31%) ثم دول الشرق الأوسط (24%) ثم دول أفريقيا الواقعة جنوب الصحراء (7%) ودول اتحاد المغرب العربي (5%).
وحول أهم السلع والمنتجات المتداولة في التجارة البينية شكلت المواد المصنعة المختلفة 32%، تلتها المحروقات المنجمية 19%، ومن ثم المواد الغذائية 18%، الآليات ومعدات النقل 17%، والمواد الكيماوية 10%، ومواد أولية غير قابلة للأكل 3%.
 
ويهدف  المعرض التجاري الإسلامي إلى التعريف بمنتجات وخدمات الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي للمساهمة في تنمية التبادلات التجارية والاستثمارات البينية فيما بين الدول الأعضاء ؛ وتنمية علاقات التعاون والشراكة بين الفاعلين الاقتصاديين في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي؛ وتيسير تبادل المعلومات حول العرض والطلب في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي؛ وخلق فضاء للقاءات بين الفاعلين الاقتصاديين من القطاعين العام والخاص في الدول الأعضاء ؛ والعمل على تنمية الاندماج والتكامل الاقتصادي فيما بين الدول الأعضاء ؛ وتمكين كافة الفعاليات الاقتصادية من الاطلاع على آخر المستجدات المبتكرة في مجال الترويج والتسويق للمنتجات والخدمات.
 
ويأتي تنظيم المعرض التجاري للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي في إطار القرارات والتوصيات الصادرة في ميدان التعاون الاقتصادي بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي والمصادق عليها من مؤتمرات القمة الإسلامية ومختلف دورات اللجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي (الكومسيك) والمؤتمرات الإسلامية لوزراء الشؤون الخارجية.  وقد صادقت لجنة الكومسيك على توصية تطلب فيها من المركز الإسلامي لتنمية التجارة تنظيم المعرض التجاري للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي مرة كل سنتين في إحدى الدول الأعضاء.
 
وجاء تنظيم الدورة الخامسة عشرة لهذا المعرض استنادا إلى القرار رقم ب/31 الصادر عن الدورة الثلاثين للجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الإسلامي (الكومسيك) المنعقدة بإسطنبول من 25 إلى 28 نوفمبر 2014، الذي رحب بالعرض الذي تقدمت به المملكة العربية السعودية لتنظيم المعرض التجاري الخامس عشر للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي سنة 2016، والذي تنظمه وزارة التجارة والاستثمار بالسعودية بالتعاون مع المركز الإسلامي لتنمية التجارة بمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض.
 
إضافة تعليق
الاسم (إختياري)
البريد الإلكتروني (إختياري)
نص التعليق*
أدخل الرمز الظاهر على الصور*
CAPTCHA
Change the CAPTCHA codeSpeak the CAPTCHA code
 

جميع الحقوق محفوظة وزارة التجارة و الاستثمار ©
افضل ابعاد للتصفح 768*1024 يدعم جميع المتصفحات والأجهزة الذكية