أخبار الوزارة
"التجارة" سلطة التحقيق الأمريكية تتوصل إلى عدم وجود اغراق من صادرات المملكة لمنتج "الأنابيب البترولية"
24 شوال 1435
الوزارة دعمت موقف الصناعة السعودية طوال عام.. والقرار النهائي يصدر مطلع أكتوبر
  
أعلنت وزارة التجارة والصناعة أن الجهود المكثفة التي قامت بها من خلال التنسيق مع وزارة التجارة الأمريكية وشركة جيسكو بالمملكة  أثمرت عن توصل سلطة التحقيق الأمريكية إلى عدم وجود إغراق من صادرات المملكة من منتج الانابيب البترولية، وأنه طبقاً للجدول الزمنى المحدد للقضية يتوقع أن  تقوم سلطة التحقيق الأمريكية بإصدار القرار النهائي قبل يوم 1/10/2014 دون فرض رسوم على صادرات المملكة من المنتج المشار إليه.
 
وكانت سلطة التحقيق الأمريكية قد بدأت إجراءات تحقيق مكافحة الإغراق في 22/7/2013 ضد واردتها من الأنابيب البترولية المصدرة من المملكة وعدة دول أخرى حيث قامت الوزارة بالتعاون والتنسيق المستمر مع  الشركة السعودية المصدرة وسلطة التحقيق الامريكية طوال مدة التحقيق من خلال تحليل النتائج المبدئية التي توصلت لها سلطة التحقيق، كما دعمت الوزارة بأعلى مستوى شركة جيسكو أمام سلطة التحقيق الأمريكية على ما رأته أنه يمثل مخالفة لقواعد اتفاقية مكافحة الإغراق ، والتي لو تم اتباعها من قبل سلطة التحقيق لكان ستؤدي لحساب هامش أغراق.
 
وأوضحت الوزارة أنه في 11/7/2014 أعلنت سلطة التحقيق الامريكية عن النتائج النهائية للتحقيق والتوصل إلى حساب هامش اغراق ضد شركة جيسكو بلغت نسبته 2,69%، ولكن بدراسة تلك النتائج مرة أخرى تبين وجود خطأ مادي في طريقة حساب هامش الإغراق التي اعتمدت عليها سلطة التحقيق الأمريكية الأمر الذي أدى إلى قيام الجانب السعودي  بطلب من سلطة التحقيق الأمريكية بتصحيح هذا الخطأ والذي سوف يجعل هامش الإغراق المحتسب للشركة أقل من 2% مما ينهي التحقيق دون فرض رسوم على الواردات من المملكة بهدف المحافظة على انسياب حركة الصادرات السعودية إلى الأسواق الأمريكية دون عوائق.
 
الجدير بالذكر أن الوزارة وشركة جيسكو قامتا طوال فترة التحقيق التي أستمرت اكثر من عام بدعم موقف الصناعة السعودية أمام وزارة التجارة الأمريكية لتجنب فرض رسوم ضد صادرات المملكة، حيث شمل ذلك الدعم عقد عدد من الاجتماعات واللقاءات مع مسئولي الشركة  الأم طاقة وشركة جيسكو، الى جانب عقد عدد من الاجتماعات مع الجانب الأمريكي بين معالي وزير التجارة السعودي ووزيرة التجارة الأمريكية وتبادل المكاتبات بين الجانبين السعودي والأمريكي والتي كان لها دور في التوصل الى هذه النتيجة الإيجابية ولله الحمد لصالح صادرات المملكة إلى الولايات المتحدة الأمريكية.
جميع الحقوق محفوظة وزارة التجارة و الاستثمار ©
افضل ابعاد للتصفح 768*1024 يدعم جميع المتصفحات والأجهزة الذكية