أخبار الوزارة
لجنة المساهمات العقارية تنهي مزاد مخطط الأرجوان، بعوائد متوقعة تصل إلى ٢٠٠٪
 
أكد معالي وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق الربيعة ورئيس لجنة المساهمات العقارية، أن اللجنة تعمل بشكل متواصل لرد الحقوق لأهلها، وهذا ما يهمها في معالجة موضوع المساهمات المتعثرة، موضحاً أن إرجاع الحقوق للمساهمين في المساهمات العقارية، يتطلب جهدا وعملا دؤوبا من قبل لجنة المساهمات العقارية، لرد العوائد للمساهمين بشكل مجزٍ.
 
 
 
 
وقال معالي الدكتور توفيق الربيعة بعد رعايته لتصفية مساهمة الأرجوان، أن لجنة المساهمات العقارية تسعى لرد العائد المناسب للمواطنين، ومن المتوقع أن تتجاوز الأرباح الإضافية من العوائد 200 في المائة، مضيفاً أنه يعتقد أن الأسعار كانت جيدة للمساهمين، كما أن الحضور الكبير والمميز مشجع على وجود الثقة الكبيرة، التي تجعل اللجنة عازمة على إنهاء المساهمات المتعثرة، حيث فاق الحضور الكبير التوقعات، مما يبين حجم الثقة في جهود اللجنة وما قامت به.
 
وشهد مزاد مساهمة الأرجوان البارحة في فندق مداريم كراون في الرياض، حضوراً كبيراً من المساهمين والمستثمرين منذ وقت مبكر، وقبل بداية انطلاقته بساعتين، امتلأت القاعة المخصصة بالحضور، ما جعل العديد من المساهمين والمستثمرين يصطفّون وقوفاً بين الطاولات لمتابعة المزاد، بعد أن ضاق المكان بهم ولم يجدوا موقعاً لهم فيه.
 
وأسفر المزاد بعد نهايته عن بلوغ إجمالي بيع الأراضي في المخطط نحو 232 مليون ريال، في حين وصل أعلى سعر للمتر الواحد 3040 ريالا، في حين بلغ متوسط البيع 2500 ريال، وكان أدنى سعر للمتر الواحد 2300 ريال.
 
وأبان معاليه في تصريح صحافي خلال المزاد، أن وزارة العدل تتعاون بشكل كبير مع وزارة التجارة، ويتم التنسيق معها حول إنهاء ملف المساهمات المتعثرة، مشيراً إلى أن وزارتي التجارة والعدل تواجهان تحديات كبرى بحاجة إلى حل، سواءً مع الشركاء أو أصحاب المساهمات، مشيراً إلى أن وزير العدل يتواصل بشكل مباشر مع الوزارة، وحريص على أن تأخذ جميع الأطراف حقوقها، حيث أن حل المساهمات المتعثرة يعتبر أولوية بالنسبة لوزارته، كما أن القضاة حريصون على أن يأخذ كل ذي حق حقه، مشيداً بجهود وزارة العدل، كونها محل تقدير الجميع.
 
وأضاف، أن المساهمات المتعثرة تمر بعوائق عدة، أبرزها الخلافات بين الشركاء والقضايا والدعاوى الكثيرة التي تسعى اللجنة لحلها، خاصةً وأن خادم الحرمين الشريفين، حريص كل الحرص على رد الحقوق لأهلها، وهو يتابع العمل أولاً بأول، كون أن وضعها يختلف، بالتأكيد، عن المساهمات العادية الأخرى.
 
وبدأ البيع في مزاد مساهمة الأرجوان تمام الرابعة عصراً وحتى التاسعة مساء، واشترطت أمانة لجنة المساهمات العقارية بوزارة التجارة على المشتري دفع 90 في المائة من قيمة الأرض عند رسو المزاد عليه، بشيك باسم لجنة المساهمات العقارية، إضافةً إلى شيك بمبلغ 2.5 في المائة باسم شركة الرميح القابضة كقيمة للسعي.
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة وزارة التجارة و الاستثمار ©
افضل ابعاد للتصفح 768*1024 يدعم جميع المتصفحات والأجهزة الذكية