أخبار الوزارة
المهندس "العمر" يشكر القيادة على الثقة الملكية بتعيينه محافظاً لهيئة الاستثمار
26 رجب 1438
​رفع محافظ الهيئة العامة للاستثمار معالي المهندس إبراهيم بن عبد الرحمن العمر أسمى آيات الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد بمناسبة صدور الأمر الملكي الكريم بتعيينه محافظاً للهيئة العامة للاستثمار بمرتبة وزير.
 
وأعرب محافظ الهيئة العامة للاستثمار عن اعتزازه بهذه الثقة الملكية الغالية ، مثنياً بالشكر والتقدير لمعالي وزير التجارة والاستثمار رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة والاستثمار على ثقته وتوجيهاته ، سائلاً المولى عز وجل التوفيق والعون على أداء هذه المهمة، وأن يكون عند حسن ظن القيادة الحكيمة بما يحقق التطلعات لخلق بيئة استثمارية جاذبة مستدامة ، من شأنها ان تسهم في تحقيق أهداف وطموحات رؤية المملكة 2030.
 
وأشار العمر الى أن الثقة الملكية الكريمة بتعيينه محافظاً للهيئة العامة للاستثمار تتطلب عملاً كبيراً لتحقيق آمال القيادة ايدها الله في بناء اقتصاد قوي ومتين ومجتمع مزدهر، والعمل على تحسين بيئة الاعمال والمناخ الاستثماري في المملكة، واستقطاب الاستثمارات النوعية سعياً نحو تنويع مصادر الدخل وتسهيل الخدمات المقدمة للمستثمر السعودي وغير السعودي.
 
واكد العمر أنه سيعمل على المضي قدماً في تنفيذ مستهدفات الهيئة ضمن مبادراتها في برنامج التحول الوطني 2020، ومن اهمها زيادة حجم تدفق الاستثمارات الاجنبية المباشرة بقيمة 70 مليار ريال سنوياً في عام 2020، ، وكذلك العمل على  تحسين البيئة التنظيمية والإجرائية من خلال 218 إصلاحاً لتحسين بيئة ممارسة الأعمال، بالإضافة الى رفع تصنيف السعودية في تقرير التنافسية العالمي إلى المرتبة الـ20 من المرتبة الـ29 حالياً، وتحقيق تحسين جذري بمركز المملكة في تقرير سهولة ممارسة الأعمال التابع للبنك الدولي من المرتبة 94 حالياً إلى المرتبة الـ20.
 
الجدير بالذكر أن المهندس السعودي إبراهيم بن عبد الرحمن العمر ، التحق بالشركة الوطنية للنقل البحري في المملكة العربية السعودية (بحري) رئيساً تنفيذياً في شهر أكتوبر 2014، كما شغل منصب عضو مجلس إدارة شركة بحري للكيماويات وشركة بحري للبضائع وشركة بحري لإدارة السفن ، وقبل التحاقه بشركة بحري شغل عدة مناصب تنفيذية في مختلف قطاعات الأعمال وذلك خلال الخمسة عشر عاما الماضية، حيث شغل منصب نائب الرئيس لوحدة الأعمال الشخصية في شركة الاتصالات السعودية، والرئيس التنفيذي لشركة فيفا البحرين (VIVA ) .
 
وبوصفه الرئيس التنفيذي لشركة بحري، فقد اكمل عملية الاكتساب والتكامل لشركة فيلا Vela، وهي ذراع شحن لشركة أرامكو، بقيمة 1.3 مليار دولار أمريكي، وأنشأ وأطلق صندوقا يهدف الى التركيز على الصناعة البحرية APICORP بقيمة 1.5 مليار دولار أمريكي ، وقاد برنامج بحري الفريد للابتكار في مجال الصناعة البحرية مع التركيز على البيانات الضخمة مما اسهم في الحصول على العديد من الجوائز لشركة بحري لتعزيز مكانتها كشركة عالمية رائدة في مجال نقل النفط، لتصبح أكبر مالك ومشغل لناقلات النفط العمالقة في العالم .
 
كما كان المهندس ابراهيم العمر عضواً في مجلس إدارة الشركة السعودية للسكك الحديدية SAR وترأس بعض المشاريع والتحالفات الدولية الرئيسية.
 
والمهندس ابراهيم العمر يعد خريج جامعة هارفارد في مجال برامج تطوير القيادة وحصل على درجة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، كما حصل على العديد من البرامج التعليمية والدورات التدريبية في معهد لندن للأعمال، ومعهد إنسياد INSEAD في فرنسا، و ومعهد هينلي Henley في المملكة المتحدة.
 
إضافة تعليق
الاسم (إختياري)
البريد الإلكتروني (إختياري)
نص التعليق*
أدخل الرمز الظاهر على الصور*
CAPTCHA
Change the CAPTCHA codeSpeak the CAPTCHA code
 

جميع الحقوق محفوظة وزارة التجارة و الاستثمار ©
افضل ابعاد للتصفح 768*1024 يدعم جميع المتصفحات والأجهزة الذكية