أخبار الوزارة
الوزارة أكملت استعداداتها لموسم الحج لهذا العام 1426هـ
02 ذو الحجة 1426
​أوضح معالي الدكتور هاشم بن عبدالله يماني وزير التجارة والصناعة بأن الوزارة أكملت إستعداداتها لموسم الحج لهذا العام 1426هـ مشيراً إلى أن الوزارة أعدت خطة متكاملة تضمنت عدداً من الأهداف تتمثل بمتابعة توفر السلع الغذائية والتموينية ، وتكثيف أعمال الرقابة على المحلات التجارية ، للتأكد من جودة السلع الغذائية المعروضة وصلاحيتها للاستهلاك الآدمي وعدم المغالاة في أسعارها ، ومتابعة توفر مخزون كاف من السلع الغذائية ، لتلبية أي زيادة محتملة في الطلب ، والقيام بجولات ميدانية على كل من الفنادق والوحدات السكنية المفروشة للتأكد من الوفاء بإحتياجات إسكان الحجاج وفق القدرة الاستيعابية للفنادق ، والوحدات السكنية المفروشة ، ومدى إلتزامها بالتراخيص الممنوحة لها والنظافة وملاءمة أسعارها، و كذلك محلات المجوهرات والمعادن الثمينة ومحطات الوقود ، وأضاف معاليه بأن الخطة إشتملت على عدد من البرامج لتحقيق تلك الأهداف ويمكن إيجازها فيما يلي :

أولاً: برنامج متابعة توفر السلع الغذائية ويتضمن تحقيق ما يلي:

1- تحديد الاحتياجات المطلوبة للاستهلاك من السلع الغذائية الأساسية في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة، حيث تم التنسيق بهذا الخصوص مع التجار والموردين لتوفير الاحتياجات المطلوبة للاستهلاك من السلع الغذائية الأساسية.

2- تحديد العدد المستهدف إدخاله من البرادات المحملة بالسلع الغذائية والتموينية في المشاعر المقدسة حيث قامت الوزارة بالتنسيق بهذا الشأن مع كل من الأمن العام وأمانة العاصمة المقدسة وتم تحديد العدد المطلوب من البرادات المحملة بالسلع الغذائية وأماكن وقوفها في المشاعر المقدسة وسيتم على ضوء الطلبات الواردة للوزارة الترخيص لهذه البرادات ومنحها تصاريح الدخول للمشاعر المقدسة ويبلغ إجمالي عدد البرادات المستهدف إدخالها للمشاعر المقدسة هذا العام (375) براده .

3- تحديد العدد المستهدف الترخيـص له من المباسط التجارية في المشاعر المقدسة بـ (510) مبسطاً منها (400) مبسط في مشعر منى .

4- تحديد العدد المستهدف من الوجبات الجاهزة في المشاعر المقدسة بالتنسيق مع عدد من الشركات والمؤسسات الغذائية حيث تم تقدير عدد الوجبات المطهية وغير المطهية المستهدف تقديمه خلال حج هذا العام من قبل الشركات والمؤسسات المتخصصة بهذا المجال بـ (4.050.000) وجبه فيما تم تقدير عدد الوجبات التي ستقدم من خلال المباسط والسيارات المتجولة بـ (4) مليون وجبه ليصبح إجمالي عدد الوجبات المستهدف (8.050.000) وجبه .

5- تحديد العدد المستهدف الترخيص له من السيارات المتجولة المحملة بالسلع الغذائية في المشاعر المقدسة بحدود (2000) سيارة متجولة .

ثانياً : برنامج أعمال الرقابة الميدانية لمتابعة السلع الغذائية :

يتضمن البرنامج قيام المجموعات الرقابية المكلفة من موظفي الوزارة وفروعها بمتابعة السلع الغذائية بالتأكد من صلاحية السلع الغذائية للاستهلاك في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة وجده والطائف والمشاعر المقدسة ومصادرة السلع غير الصالحة وإتلافها وإعداد محاضر الضبط بشأنها، ومن أبرز المهام الموكلة لهذه المجموعات ما يلي :

- الرقابة والإشراف على كافة المباسط والمحلات التجارية والبرادات وسيارات نقل المواد الغذائية الواقعة في النطاق المكاني لكل مجموعة.

- التأكد من صلاحية السلع المعروضة للاستهلاك .

- التأكد من عدم المغالاة في أسعار السلع المعروضة .

- متابعة توفر المواد الغذائية والوجبات المطهية وغير المطهية والسلع الأخرى المعروضة لدى المباسط والبرادات والسيارات المتجولة والمخابز.

- العمل على تحقيق الإمداد التمويني المستمر للمباسط والبرادات وذلك عن طريق التنسيق مع لجنة المتابعة.

- معالجة أي نقص في المعروض من السلع الغذائية.

ثالثاً: برنامج متابعة الفنادق والوحدات السكنية المفروشة:

ويتضمن البرنامج زيارات ميدانية مكثفة للفنادق والوحدات السكنية المفروشة في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة وجده للتأكد من ملاءمة أسعارها ومستوى النظافة وإلتزامها بالتراخيص الممنوحة لها.

رابعاً : برنامج متابعة محلات المجوهرات والمعادن الثمينة:

ويتضمن البرنامج القيام بجولات ميدانية على هذه المحلات للتأكد من مدى معايرة أوزانها وعدم عرض سلع أو تصاميم تكون مخالفة لتقاليد الشريعة الإسلامية.

خامساً: برنامج متابعة محطات الوقود:

ويتضمن البرنامج قيام المجموعات المكلفة في فروع الوزارة في مكة المكرمة والمدينة المنورة وجده والطائف بجولات ميدانية على محطات الوقود وخصوصاً في الطرق بين المدن التي يسلكها حجاج بيت الله الحرام للتأكد من مدى معايرة مضخاتها وعدم خلط الوقود لديها.

وأضاف معالي الدكتور هاشم بن عبدالله يماني بأن الوزارة قامت بتكليف عدد من موظفيها في مقرها الرئيسي وفروعها في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة وجده والطائف للعمل على تنفيذ خطة الوزارة في موسم حج هذا العام ، حيث بدأت فروع الوزارة العاملة في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة وجده والطائف تنفيذ الأعمال الموكلة إليها في الخطة إعتباراً من 8/11/1426هـ.

وإختتم معالي الدكتور يماني تصريحه موضحاً أن الوزارة أعدت خطة بديلة للحالات الطارئة – لا سمح الله - إضافةً إلى خطتها الشاملة لموسم الحج ، مشيراً إلى أنه تم توجيه كافة المسئولين عن تنفيذ هذه الخطط ببذل أقصى الجهد والحرص على تقديـم أفضل الخدمات و تسخير كافة الإمكانيات وحشد كافة الطاقات بما يمكن من تقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن.
جميع الحقوق محفوظة وزارة التجارة و الاستثمار ©
افضل ابعاد للتصفح 768*1024 يدعم جميع المتصفحات والأجهزة الذكية