أخبار الوزارة
معالي وزير التجارة والصناعة يصدر قرار بتأسيس شركة الشرق الأوسط للرعاية الصحية ( ميكو) شركة مساهمة سعودية
18 ربيع الأول 1425

صدر قرار معالي وزير التجارة والصناعة رقم ( 1692) وتاريخ 21/2/1425هـ بإعلان تأسيس شركة الشرق الأوسط للرعاية الصحية (ميكو)، شركة مساهمة سعودية، برأسمال قدره (590.000.000) خمسمائة وتسعون مليون ريال مقسم إلى (11.800.000) سهم وتبلغ القيمة الاسمية للسهم
(50) خمسون ريال سعودي منها (840.800) ثمانمائة وأربعون ألف وثمانمائة سهم تدفع قيمتها نقداً و (10.959.200) عشره مليون وتسعمائة وتسعة وخمسون ألأف ومئتي سهم مقابل حصص عينيه، اكتتب المؤسسون في جميع أسهمها ودفعوا قيمتها كاملة، وتتخذ من مدينة جدة مقراً لها.

وتتمثل أغراض الشركة في ( إنشاء وإدارة وتشغيل وصيانة المستشفيات والمستوصفات والمراكز والمعاهد ومراكز التأهيل الصحي والعلاج الطبيعي ومختبرات التحليل والأشعة والصيدليات، وشراء الأراضي لإقامة مباني عليها واستثمارها لصالح الشركة في المشاريع الطبية وإنشاء المصانع اللازمة لأغراض الشركة واستيراد ما يتطلبه ذلك من مكائن وآلات بما في ذلك مصانع الأدوية والمعدات والمستلزمات وتملك براءات الاختراع والاستفادة منها في تحقيق أغراض الشركة، وتجارة الجملة والتجزئة في الأدوية والأدوات والمعدات والمستلزمات الطبية وأدوات وأدوات التأهيل الصحي والعلاج الطبيعي، وتجارة الجملة والتجزئة في أجهزة الحاسب الآلية وقطع غيارها وبرامجها التي تتعلق بالرعاية الصحية، والوكالات التجارية في المجالات الصحية والأدوية، وإقامة مراكز تدريب العمالة الخاصة بأنشطة الشركة.

وسوف تكون مدة الشركة (99) سنة تبدأ من تاريخ معالي وزير التجارة بإعلان تأسيسها. ويجوز إطالتها بقرار تصدره الجمعية العامة غير العادية.

ومن الجدير بالذكر انه لايجوز تداول أسهم الشركة خلال سنتين ماليتين كاملتين لاتقل كل منهما عن اثنين عشر شهراً وفقاً للمادة (100) من نظام الشركات.

ويتولى إدارة الشركة مجلس إدارة مؤلف من تسعة أعضاء تعينهم الجمعية العامة العادية لمدة ثلاث سنوات وستكون مدة مجلس الإدارة الأول خمس
سنوات.

ويأتي تأسيس هذه الشركة في إطار سياسة الدولة الرامية لتوسيع القاعدة الاقتصادية وتنويع روافد الدخل الوطني وتشجيع القطاع الخاص على القيام بدور فاعل في دفع عجلة التنمية الاقتصادية.

جميع الحقوق محفوظة وزارة التجارة و الاستثمار ©
افضل ابعاد للتصفح 768*1024 يدعم جميع المتصفحات والأجهزة الذكية