أخبار الوزارة
افتتاح اعمال اللجنة السعودية الجزائرية في دورتها التاسعة في الرياض
16 صفر 1435

​عقدت اللجنة السعودية الجزائرية اجتماعات دورتها التاسعة صباح اليوم الأربعاء 15 صفر 1435هـ بقصر المؤتمرات بالرياض، حيث رأس الجانب السعودي معالي وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة ومن الجانب الجزائري معالي وزير المالية السيد/ كريم جودي، وبمشاركة عدد من مندوبي الجهات الحكومية من البلدين.

وقد ألقى معالي وزير التجارة والصناعة، رئيس الجانب السعودي بهذه المناسبة كلمة رحب فيها بمعالي رئيس الجانب الجزائري ومرافقيه، واستعرض فيها أهمية الدور المناط لهذه اللجنة، والآمال المعقودة عليها لتحقيق المزيد من التعاون في المجالات المختلفة، ونوه معاليه بأهمية ما سيتم بحثه خلال اجتماعات هذه الدورة، وأشاد بما تحقق من إنجازات في إطار هذه اللجنة، وأوضح معاليه أن توقيع البلدين على اتفاقية منع الازدواج الضريبي يعد خطوة مهمة في تعزيز علاقات البلدين الاستثمارية وتنميتها.

 
وسوف تبحث اللجنة المشتركة عددا من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، ومنها التعاون في المجال التجاري والاستثماري والصناعي، والتعاون في المجال العلمي والتعليمي والثقافي.  كما سيتم بمشيئة الله تعالي خلال اجتماعات هذه الدورة التوقيع على اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي، وبرنامج للتعاون الثقافي، وبرنامج تنفيذي لمذكرة التعاون الموقعة بين دارة الملك عبدالعزيز بالمملكة والمديرية العامة للأرشيف الوطني بالجزائر، ومذكرة التفاهم لتبادل المعلومات والخبرات والتسويق في مجال تنمية الصادرات بين الصندوق السعودي للتنمية والوكالة الوطنية لترقية التجارة الخارجية .
 
الجدير بالذكر ان حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ في عام 2012م (1659) مليون ريال منها (1594) مليون ريال صادرات المملكة للجزائــر، و(65) مليون ريال واردات منها، ويميل الميزان التجاري لصالح المملكة منذ عدة سنوات.
جميع الحقوق محفوظة وزارة التجارة و الاستثمار ©
افضل ابعاد للتصفح 768*1024 يدعم جميع المتصفحات والأجهزة الذكية