أخبار الوزارة
"الوزارة" تداهم استراحة في حفر الباطن تمتهن غش الدقيق وتسويقه
15 شعبان 1434
​عمالة أجنبية تسوّق  السلعة بعلامات تجارية مقلدة لإيهام المستهلك بجودتها
 
داهمت فرق الرقابة في وزارة التجارة والصناعة مؤخراً، إحدى الاستراحات الواقعة في حفر الباطن، والتي تستخدمها العمالة الأجنبية في غش الدقيق، من خلال تعبئته في أكياس أخرى تحتوي على علامات تجارية غير صحيحة ومجهولة المصدر، إضافة إلى عدم وجود تاريخ صلاحية، حيث تم ضبط ومصادرة الكميات.
 
 
وكانت فرق وزارة التجارة والصناعة قد وردتها معلومات عن الاشتباه باستراحة في حفر الباطن تقع على طريق الكويت، وتستخدمها العمالة في تعبأة الدقيق داخل أكياس، ومن ثم بيعها في أسواق المنطقة، وعلى الفور تحركت الفرق وداهمت المقر الذي تبين وجود كميات كبيرة من الدقيق المخزنة في فناءه بطريقة غير صحيحة وتحت أشعة الشمس، إضافة إلى تواجد سيارة نقل متوسطة تعمل على توزيع السلعة المغشوشة على المحال. 
 
وتم مصادرة الكميات، واستدعي مالك الاستراحة، والعمالة للتحقيق في القضية، قبل رفعها للجهات المختصة.
 
وبالتحقيق في الموضوع اتضح أن العمالة الأجنبية تمارس الغش في الدقيق من خلال تعبئته في أكياس تحمل علامات تجارية مختلفة عن المنتج المعبأ لإيهام وغش المستهلك بجودة السلعة، واستخدام آلة خياطة خاصة لإغلاق الأكياس، وترويجها في السوق بأسعار مرتفعة عن سعرها الأساسي.
 
كما تستخدم العمالة طرق للتهرب من الرقابة والتمويه، من خلال اتباعهم أسلوب تغيير المقر المعد لغش الدقيق من فترة لأخرى، وممارسة نفس الأعمال السابقة.
 
وتؤكد الوزارة على مواصلتها الجولات الرقابية، على الأسواق، والمحال التجارية، والمستودعات الغذائية، وجميع المنشآت التجارية، والصناعية، للتأكد من نظامية أعمالها، وعدم وجود ممارسات غش، وتحايل على المستهلكين.
جميع الحقوق محفوظة وزارة التجارة و الاستثمار ©
افضل ابعاد للتصفح 768*1024 يدعم جميع المتصفحات والأجهزة الذكية