أخبار الوزارة
كلمة معالي وزير التجارة والصناعة الأستاذ عبدالله بن أحمد زينل بمناسبة اليوم الوطني 1431هـ
15 شوال 1431
بمناسبة احتفال المملكة بالذكرى الثمانين لتوحيد المملكة على يد المغفور له - بإذن الله- الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- وانطلاق مسيرة أمة تجسدت وحدتها في الالتزام بدين الإسلام الحنيف والدعوة إليه ، وإتباع كتاب الله وسنة نبيه وتطبيق الشريعة الإسلامية في جميع الأمور وعلى أساس هذه المبادئ السامية وبدعم من الحكومة الرشيدة تحققت بفضل الله انجازات حضارية جبارة يشار إليها بالبنان ومنها قطاع التجارة والصناعة ولازالت الخطط الطموحة التي تسعى الحكومة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير سلطان بن عبدالعزيز والنائب الثاني الأمير نايف بن عبد العزيز –يحفظهم الله ويرعاهم- إلى تحقيق المزيد من التنمية ورفاهية المواطن وعمل الإصلاحات في كافة قطاعات الدولة، وتهيئة المقومات الأساسية للنمو وبذل الكثير من الأموال لتطوير البنية التحتية وهي الأساس لقيام المشاريع الإنتاجية.
ولعل من أبرز الإنجازات التي تحققت في قطاعي التجارة والصناعة ما يلي:
  • بلغ عدد المصانع المنتجة في المملكة حتى نهاية النصف الأول من عام 1431هـ (4600) مصنعاً في مختلف الأنشطة الإنتاجية، مجموع رؤوس الأموال المستثمرة فيها نحو (404) مليار ريال ويعمل فيها (528434) عاملاً.
  • بلغ عدد المشاريع الصناعية المنتجة المرخصة بموجب نظام استثمار رأس المال الأجنبي حتى النصف الأول من عام 1431هـ (538) مصنعا وإجمالي تمويلها نحو (133,3) مليار ريال.
  • تسعى الوزارة من خلال خطة الإستراتيجية الصناعية إلى مضاعفة نسبة الصناعة في الدخل القومي لترتفع من (10%) إلى (20%) بحلول عام 2020م وأن تكون الصناعة هي الرائدة في اقتصاديات الوطن.

وقد أولت الدولة والتي ترفع أسم (مملكة الإنسانية) اهتماماً خاصاً بالإنسان السعودي حيث يؤكد خادم الحرمين الشريفين حفظه الله دوماً على بناءا الإنسان السعودي المتعلم والمنتج الذي يمثل محور الارتكاز والقاعدة الأساسية للتنمية الشاملة والثروة الحقيقية للمملكة ومن هذا المنطلق فقد أولت وزارة التجارة والصناعة جل اهتمامها لهذا الجانب وابرز مثال على ذلك نجاح الشركات السعودية في رفع نسبة السعودة فيها عاما بعد عام كما تسعى الوزارة إلى بذل المزيد من الجهود في سبيل حث المصانع الوطنية على إحلال القوى العاملة السعودية المؤهلة محل القوى العاملة غير السعودية في كافة المهن وقد بدأ الكثير من المصانع في الاتجاه نحو تحقيق هذا الهدف.

وانتهز هذه الفرصة بالمناسبة الغالية علينا جميعاً لأرفع أسمى آيات التهاني لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير سلطان بن عبدالعزيز والنائب الثاني الأمير نايف بن عبد العزيز –يحفظهم الله ويرعاهم- .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
جميع الحقوق محفوظة وزارة التجارة و الاستثمار ©
افضل ابعاد للتصفح 768*1024 يدعم جميع المتصفحات والأجهزة الذكية