أخبار الوزارة
معالي الوزير يهنئ صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز بمناسبة تعيينه ولياً للعهد ونائباً لرئيس مجلس الوزراء
30 رجب 1433
رفع معالي وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة باسمه ونيابة عن كافة قطاعات الوزارة ومنسوبيها والهيئات التابعة، التهنئة لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز وذلك بمناسبة صدور أمر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز باختيار سموه ولياً للعهد ونائباً لرئيس مجلس الوزراء ووزيراً للدفاع.

وقد بين معالي الوزير بأن سمو الأمير سلمان رمز وطني ونموذج مثالي للإدارة العملية الناجحة والقيادة الرشيدة، وله سجل حافل بالعديد من الانجازات، نظراً لما يتمتع به سموه من رؤية ثاقبة وحنكة سياسية تؤهله لتقلد هذا المنصب وتحمل مسؤولياته الجسيمة خدمة لوطنه وشعبه. فقد استطاع سموه أن يحقّق انجازات تنموية لمنطقة الرياض على مدى أكثر من خمسين عام مضت منذ توليه إمارتها لينقلها إلى احد أسرع مدن العالم نموًا وازدهاراً، ليواصل عزيمته في وزارة الدفاع التي تبوأ قيادتها وسيكون التوفيق حليفه بإذن الله في مهامه الجديدة .

كما أشار معاليه إلى أن حجم المسؤوليّات الرسمية التي يشرف عليها سمو الأمير سلمان بن عبدالعزيز، لم تحول دون اهتمامه الكبير بالعلم والعلماء، الذي تمثل في حرصه على الجامعات السعودية والوقوف على احتياجاتها، وإنشاء العديد من كراسي البحث العلمي، والمنح الدراسية للطلاب، وإقامة مسابقات القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، بالإضافة اهتمامه بالدراسات التاريخية والأدب والثقافة. كما لم تحل هذه المسئوليات ايضا دون الاهتمام بالإنسان السعودي وتلمس احتياجاته من خلال الرعاية للعديد من المؤسسات الخيرية والاجتماعية التي تدعم مواطني هذا البلد والمقيمين فيه.

وفي ختام تصريح معاليه سأل الله عز وجل بأن يسدد على طريق الخير خُطى سمو الأمير سلمان بن عبدالعزيز، ليواصل مسيرة العطاء والتنمية مع قائد مسيرة هذا الوطن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز- أيده الله - وأن يديم على بلادنا الغالية نعمة الأمن والاستقرار في ظل قيادتنا الرشيدة
جميع الحقوق محفوظة وزارة التجارة و الاستثمار ©
افضل ابعاد للتصفح 768*1024 يدعم جميع المتصفحات والأجهزة الذكية