أخبار الوزارة
الوزارة تطيح بعصابة تزوير ألعاب الأطفال والسجاد التركي
15 محرم 1435

​عمالة وافدة امتهنت تزوير وغش ألعاب الأطفال                

أطاحت وزارة التجارة والصناعة بعصابة من العمالة الوافدة امتهنت تزوير ألعاب الأطفال والسجاد التركي، وذلك بعد أن داهمتها داخل المصنع الذي خصص لإنتاج وتقليد هذه الأنواع جنوبي جدة وحجزت 5 آلاف سلعة استهلاكية مقلدة ومغشوشة، وتم إحالة مالك المصنع والعمالة إلى التحقيق لتطبيق الإجراءات النظامية بحقهم. ورصدت الفرق التفتيشية للوزارة قيام المصنع بإنتاج المواد عن طريق تعبئتها بمادة البوليستر، وتزوير اسم البلد المصنع عليها بغرض تسويقها وإيهام المستهلكين بأنها تنتج وفق أعلى المعايير والمواصفات.

 ويأتي ذلك في إطار الجولات التفتيشية المفاجئة التي تقوم بها الفرق الميدانية للوزارة في المنطقة لضمان عدم وجود حالات غش يتضرر منها المستهلك.

وكانت الفرق الميدانية للوزارة وأثناء جولاتها التفتيشية على المستودعات والمصانع الواقعة في حي الخمرة جنوب جدة قد ضبطت المصنع والذي يقع داخل مستودع مقفل لا يحمل أي لوحة خارجية.

                        

وحجزت الوزارة 2900 لعبة اطفال مقلدة معبئة بالبوليستر، ومغلفة وجاهزة للبيع، إضافة إلى 1200 وسادة أطفال خام وجاهزة للبيع أيضاً وجميعها وضع عليها ملصق خارجي عليها يفيد بأن صنعت في الصين.

 

كما ضبطت الوزارة 800 قطعة من شراشف الأسرة المقلدة، ووضع عليها ملصقات تحمل علامة (safar)، ولا توجد عليها أي بيانات باللغة العربية ولا تتضمن مكان الصنع، إضافة إلى 37 سجادة صلاة يتم حشوها من الأسفل بمادة البوليستر داخل المصنع وتغليفها، ووضع عبارة "صنع في تركيا".

 
                            
وتضمنت المخالفات التي رصدتها الوزارة أيضاً على المصنع إنتاج اللحف وشراشف الأسرة، وسجادات الصلاة، إضافة إلى وسائد أخرى وألعاب أطفال لا تحمل أي معلومات عن بلد المنشأ، ويكتب عليها من قبل العاملين في المصنع عبارة صنع في الصين، والبعض الآخر منها صنع في تركيا.
 
كما ضبطت الوزارة مجموعة كبيرة من الملصقات تحمل عبارة صنع في تركيا، وعليها شعار(safar) ولا تحمل أي بيانات باللغة العربية، وتم سحب عينة منها.
                          

 وأكدت وزارة التجارة والصناعة على مواصلتها جولاتها الرقابية على المستودعات و المصانع والمنشآت التجارية، للتأكد من نظامية أعمالها، وعدم وجود ممارسات غش، وتحايل على المستهلكين، واستغلالهم في بيع وتسويق أي سلع مقلدة أو مغشوشة.

 
وشددت الوزارة على أنها لن تتهاون في إيقاع العقوبات النظامية على المخالفين والمتورطين في ممارسة الغش، وكل ما يعرض صحة وسلامة المستهلكين للخطر.
 
وتدعوا الوزارة عموم المستهلكين إلى الإبلاغ عن شكاواهم وملاحظاتهم لمركز البلاغات في الوزارة على الرقم 8001241616 .
جميع الحقوق محفوظة وزارة التجارة و الاستثمار ©
افضل ابعاد للتصفح 768*1024 يدعم جميع المتصفحات والأجهزة الذكية